recent
عناوين الأخبار

فيديو: تعليق السيسي على استقبال المسيحيين والمسلمين له بقداس عيد الميلاد بالزغاريد في كاتدرائية ميلاد المسيح

HayeilTV
الصفحة الرئيسية

شاهد بالفيديو.. تعليق الرئيس السيسي علي استقبالة من الحاضرون في قداس عيد الميلاد بالزغاريد

هنأ الرئيس السيسي الحاضرين في قداس عيد الميلاد المجيد، بهذه المناسبة، فيما استقبله الحاضرين بالزغاريد.، ليعقب السيسي ضاحكًا غروطه جميلة جداً .

وصل تواً الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة لحضور قداس عيد الميلاد المجيد، وكان في استقباله البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية.

ويترأس القداس البابا تواضروس وسط إجراءات احترازية مشددة، وبدأت صلوات القداس الإلهي لعيد الميلاد المجيد لعام 2022، مساء الخميس، وبدأ القداس في السابعة مساءً وينتهي بعد منتصف الليل من كاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية الجديدة بحضور أحبار الكنيسة.

وقال البابا تواضروس الثاني إن في ميلاد المسيح فرحة كبيرة جدا في كل عام، ورسائل عديدة نتعلمها من میلاد مولود المزود في قرية بيت لحم في أورشليم (القدس).

وأضاف البابا في رسالة له بمناسبة عيد الميلاد المجيد، إن في ميلاد المسيح بدأت رحلة الخلاص للإنسان من الخطية، مستطردا أن ميلاد المسيح قدم عدة رسائل في الحياة، وهي أن الميلاد يعني البداية الجديدة، هو بداية جديدة والبداية دائما تمتلأ بالفرح والرجاء والأمل، وعندما يبدأ الإنسان مشروعا أو دراسة أو عائلة، يبدأ في تكوين بدايات جديدة التي دائمًا تملأ الإنسان بالفرح.

وتابع البابا أن الميلاد قدم لنا نورا للحياة، فميلاد المسيح حدث ليلا وكان في المزود، ولكن في ظلمة الليل يظهرالملاك بنور عظيم. وواصل البابا، أن الرسالة الثالثة هي، رسالة الدعوة: فالميلاد دعوة جديدة، فعندما يولد طفل، تكون هناك دعوة لمسؤوليته ورسالة في حياته يمارسها في عمره الطويل الذي وهبه الله له.

وهنأ البابا في رسالته جميع الكنائس القبطية خارج مصر، والمطارنة والأساقفة والآباء الكهنة، والقمامصة والقسوس والآباء الرهبان الذين يخدمون خارج الأديرة وأيضًا الرهبان والراهبات في الأديرة، وكل الأسر القبطية والشباب والأطفال والشعب القبطي، ببداية العام الجديد 2022، وبعيد الميلاد المجيد بحسب التقويم الشرقي.

واختتم البابا رسالته بالقول: الميلاد بداية جديدة، نور جدید، دعوة جديدة يمارسها الإنسان في حياته، مضيفًا: صلواتنا ودعواتنا لكم من خلال آباء الأديرة القبطية في مصر، متمنيا لكم مع رسالتي هذه دوام الصحة والعافية ليعطيكم الرب نعمة وصحة كاملة، حافظة إياكم حتى إن كنا في أزمنة وباء وجائحة ولكن لنا ثقة كما يقول داود النبي: الرب نوري وخلاصي ممن أخاف، الرب حصن حياتي ممن ارتعد (مزمور 27)، وأرجو لكم كل خير وسعادة في العام الجديد .

google-playkhamsatmostaqltradent