recent
عناوين الأخبار

حكاية امرأة ميتة دلت الشرطة على اسم قاتلها

HayeilTV
الصفحة الرئيسية
تعرف على التفاصيل..... 
كانت ولا تزال قضية مقتل تيريسيتا باسا في الولايات المتحدة واحدة من أكثر الألغاز التي حيرت السلطات الأمريكية، وظلت تفاصيلها مبهمة وغير مفهومة رغم مرور عشرات السنوات على وقوعها.



هذه الحادثة كانت هي الأغرب على الإطلاق حتى حدثت صدمة غير متوقعة حين ذكرت تلك السيدة المقتولة اسم قاتلها، وعلى الرغم من حل القضية إلا أن كيفية حلها لا تزال لغزا؛ حيث قُتلت «باسا» وهي أخصائية علاج أمراض الجهاز التنفسي في شيكاغو في منزلها عام 1977.

وبعد اكتشاف الجريمة تبين أن الأخصائية تيريسيتا باسا قتلت بغرز سكين في صدرها ثم تم إشعال النيران في سريرها لإخفاء معالم الجريمة، لكن الشرطة الأمريكية حاولت تحديد موقع مجوهراتها المسروقة لكنها لم تنجح، بحسب موقع ipleaders الأمريكي.


ليس هذا فحسب؛ بل لم تتمكن شرطة شيكاغو أيضًا من ربط أي من المشتبه به بالجريمة، وهو ما جعل الأمر يكون صعبًا ويزداد سوءًا عليهم لاكتشاف الجاني حتى أصبحت «ريمي تشوا» زميلة الأخصائية في العمل والتي تعرفت بالكاد على جثمانها مصدرًا غير متوقع للمعلومات.

 


ما بدا غريبًا أن «تشوا» بدأت في الحصول على صور وأحلام عن باسا بانتظام ثم بدأ كل شيء يتضح لها في غرفة خلع الملابس في مكان عملها؛ حيث رأت وجه رجل خلف باسا، وظل هذا يحدث مرارًا وتكرارًا في أحلامها، ثم بدأت تشوا في التواصل مع زوجها أثناء توجيه روح باسا.

وزعمت أن شخصًا في المستشفى يُدعى آلان شوري تحرش بها خلال مساعدته لباسا في إصلاح تلفزيونها، ثم قتلها وأشعل النار في فراشها، وكانت الروح قادرة على تقديم تفاصيل حول ما حدث لها، وأقنع السيد تشوا زوجته بضرورة إبلاغ الشرطة بتفاصيل كل ما هذه الأمور.
 


في البداية كانت الشرطة متشككة ولكن بعد رؤية مجوهرات باسا ترتديها زوجة آلان شوري تمكنت ابنة عم باسا من تأكيدها بدقة، ليتم إدانة هذا المسن وحُكم عليه بالسجن لمدة 14 عامًا.

  حكايات| تيريسيتا باسا.. امرأة ميتة دلت الشرطة على اسم قاتلها 

ورغم من فك شفرات جزء كبير من ملابسات القضية ظلت الشرطة يدور بذهنها كثير من الأسئلة: «هل كان شبح باسا هو الذي حدد هوية المعتدي عليها؟».. ربما عرفت تشوا شيئًا عن القضية وأخفتها وراء ستار روح تتحكم فيها ولكن ما دفع السلطات إلى القاتل لا يزال لغزا.
google-playkhamsatmostaqltradent