recent
عناوين الأخبار

مفاجأت صادمة جديدة و متتالية تظهر حول مقتل وائل الابراشي

HayeilTV
الصفحة الرئيسية

 قال سمير صبري محامي أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، إنه يمتلك مستندات تثبت باليقين أن الدكتور شريف عباس، الذي عالج موكله، ليس متخصصا في علاج أمراض الصدر على الإطلاق، وليس متخصصا في علاج كورونا، لكنه طبيب جهاز هضمي ومناظير فقط، أي أنه تدخل فيما لا يعنيه، كما أن الدواء الذي حصل عليه الإبراشي لم يكن ضمن بروتوكول علاج كورونا .


صبري: طبيب الإبراشي كان يدخن 3 علب سجائر يوميا داخل حجرته



وأضاف صبري خلال تصريحات تلفزيونية، أنّ الطبيب استمر يدخن بشراهة في حجرة وائل الإبراشي، بواقع 3 علب سجائر يوميا، أما الإبراشي فلم يكن مدخنا ورئتاه تضررتا كثيرًا من المرض والتدخين، وحاولت أسرة الإبراشي إثناء الطبيب عن التدخين إلا أنه كان ينهرهم، وكان يبتزه وتقاضى منه 40 ألف جنيه ثمن جهاز أوهمه بأنه جهاز تنفس ومولد للكهرباء، ولما عرضنا الجهاز على مستشفى الشيخ زايد قيل لنا إنه قديم ولا قيمة له، وكل ما حدث ابتزاز ، وفق تصريحاته.


أي مريض في حالة الإبراشي كان سيقبل بأي دواء


وتابع محامي أرملة الإبراشي: 

الطبيب كان يقول للإبراشي متقولش لحد على الدواء لأني اخترعته، ولا يُلام الإبراشي على ما حدث لأنه وصل إلى حالة مدمرة، فأي مريض مكانه كان سيقبل أي دواء يعطى له حتى يشفى، ولا نلوم زوجته لأنها لم تكن متواجدة في الأراضي المصرية، 


وكانت في الخارج بسبب إغلاق الطيران عالميا نتيجة للجائحة، وسأتوجه للنيابة غدا رفقة أرملة الإعلامي الراحل، وسأطلب من النيابة سماع الشهود .


تقاضي 40 الف جنيه محامى زوجه الابراشي يفجر مفاجأت بالجمله حول مقتله

google-playkhamsatmostaqltradent