recent
عناوين الأخبار

صراخ و دموع العشيقان على الزوج ضحية الخيانة والغدر لم تنقذهما.. خططوا لقتله في ليلة العيد

HayeilTV
الصفحة الرئيسية

 أمرت نيابة مركز كفر الشيخ ، تحت إشراف المحامي العام لنيابات كفر الشيخ المستشار نجيب سعود،  اليوم ،  بحبس نقاش وعشيقته ، لقيامهما بقتل زوج العشيقة ، 4 أيام علي ذمة التحقيق  أول أيام  العيد . 

كان اللواء أشرف صلاح درويش، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن كفر الشيخ، قد تلقى إخطاراً من اللواء خالد المحمدي مدير إدارة البحث الجنائي  إدارة البحث الجنائي بالمديرية ، يفيد  بتفيب حسني السعودي السيد 42 سنة،  عن منزله ليلة العيد ، وعقب ذلك ، تم تلقي أشارة بعثور الأهالي على جثة ملقاة بمصرف عزبة الجندي، دائرة مركز شرطة كفر الشيخ.

وبالأنتقال والمعاينة ، تبين  أن الجثة لنفس الشخص المتغيب المبلغ عنه ، يدعى حسني السعودي السيد 42 سنة سائق توك توك ولديه محل بقالة، ويقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز، يرتدي کامل ملابسه، بجواره دراجة نارية خاصة (توك توك)، ومبلغ مالي، وبطاقة الرقم القومي، ورخصة تسيير المركبة.



وبمناظرة الجثمان، تبين وجود جرحين قطعيين بالرأس وجرح وخذي أسفل الرأس من الخلف، وتم نقل الجثة لمشرحة مستشفى كفر الشيخ العام تحت تصرف النيابة العامة، التي صرحت بدفن الجثة عقب تشريحها، لمعرفة سبب الوفاة ومعرفة كيفية حدوثها. 


وجه اللواء خالد المحمدي، مدير المباحث الجنائية بكفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث جنائي، برئاسة العميد ياسر عبد الرحيم، رئيس المباحث الجنائية، والمقدم محمد عبد العزيز، رئيس مباحث مركز كفر الشيخ، لكشف غموض الواقعة والتوصل إلى مرتكبها.


وتمكن ضباط فريق البحث، بالتنسيق مع فرع الأمن العام بكفر الشيخ، من تحديد مرتكبي الواقعة وضبطهما وهما، علاء عبدالناصر عبدالجليل 38 سنة نقاش ، ويقيم عزبة صبري، قرية الديبة دائرة مركز قلين، وزوجة المجني عليه نيرة جمال الشاملي  32 ربة منزل، وتقيم قرية الطواحنية، دائرة المركز وبمواجهتهما، أقرا بارتكابهما الواقعة.


وبالفحص وسماع الشهود، وأهلية المجني عليه، تبين،  أن المتهمة الثانية زوجة المجني عليه، تربطها علاقة غير شرعية بالمتهم الأول القاتل، منذ فترة ،والذي استغل صداقته للقتيل منذ قرابة العامين ،لإقامة علاقة مع زوجته وأنهما عقدا العزم على التخلص من المجني عليه، فاقترح عليها الأول باستدراج المجني عليه بحجة توصيله لعزبة الجندي، دائرة المركز، بالتوك توك قيادته، وذلك مساء ليلة العيد وأثناء سيرهما بجوار المصرف المائي المتاخم للطريق قام بالتعدي عليه بسلاح أبيض «سكين» كان بحوزته ، حيث طعنه من الخلف في رقبته ورأسه ، محدثاً إصابته المشار إليها والتي أودت بحياته واستولى منه على هاتفه المحمول الذي كان بحوزته وقام بإلقاء جثمانه والتوك توك بالمصرف.



وعقب ذلك قام بالتخلص من السلاح المستخدم والهاتف المحمول بذات المصرف على بعد عدة أمتار من مكان الواقعة، ثم اتصل تليفونياً بعيشقته ، وأبلغها بقيامه بقتل الزوج الضحية.


وأفاد أهلية المجني عليه، أن الزوجة المتهمة ، قامت بالأتصال بأشقاء المجني عليه في تمام الساعة الثالثة فجر العيد ،تخبرهم بتغيب زوجها بعد خروجه في تمام الساعة التاسعة مساء يوم الجريمة ، وخرجت معهم ، وكان برفقتهم الجاني الأول للتمويه علي الجريمة ، وبعد إكتشاف وجود التوك التوك في مكان الجريمة ، واستخراج الجثة،  جلست تصرخ وظل الجاني يصطنع البكاء للتمويه ، حتي كشف رجال البحث الجنائي،  غموض الحادث ، وتم القبض عليهما ،واعترفا أمام النيابة العامة،  والتي أمرت بحبسهما 4 أيام علي ذمة التحقيق. 

يعملوها ويخيلوا: العشيق خطط مع زوجة الضحية "صديقه" لاستدراجه و ذبحه - و كملوا التمثيلية بصراخ و دموع للتمويه

google-playkhamsatmostaqltradent